Health of Palestinian Detainee on Hunger Strike Deteriorates, Another Ends Strike

Musa Zahran, 53, a Palestinian under administrative detention in Israeli prison, ended his 15 day hunger strike, on Sunday, to protest his detention without a charge or trial, according to the Detainees and Ex-Detainees Commission.

Hasan Abd Rabbu, the media advisor of the Detainees Affairs Commission, told Palestinian WAFA News Agency that Zahran made the decision to end his hunger strike when the Israel Prison Service agreed not to renew his current six-month administrative detention order.

Zahran, from Deir Abu Mesh’al, has already served a total of five years in Israeli prisons, and is currently in solitary confinement at Ofer detention facility.

The Palestinian Prisoners’ Society stated that the detainee, Maher al-Akhras, on Friday, was transferred to Ramla Clinic when his condition deteriorated.

As of Sunday, Al-Akhras, 49, from the town of Silat al-Dhahr in Jenin, has been on hunger strike for 35 consecutive days.

The Palestinian Information Center reported that al-Akhras is now suffering from weight loss, severe fatigue, headaches and joint pains, he is refusing medical intervention.

The PPS added that Abd al-Rahman Shuaibat, 30, has been on hunger strike for 11 days, in protest of his administrative detention in the “Negev desert” prison.

Three prisoners from Deheisheh camp, Mustafa Al-Hasanat, 22, Ramiz Melhem, 23, and Yazan Balawi, 22, began hunger strikes 6 days ago, to reject their administrative detention in the Megiddo prison.

Mutassim Samara, 42, from Tulkarem, began a hunger strike 4 days ago, in protest of his administrative detention. Samara is a former prisoner who spent more than 17 years in occupation prisons. He is being held at the “Negev Desert” prison.

Another Palestinian prisoner on hunger strike is Mohamed Wahdan, from Rantis town in Ramallah, who has refused food for 26 days to reject his administrative detention, according to the PIC.

نادي الأسير الفلسطيني

Gisteren om 02:52 · 

*ستة أسرى يواصلون معركتهم بالإضراب عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري*
*الأسير ماهر الأخرس مضرب منذ (35) يوماً ويواجه ظروفاً صحية صعبة*
رام الله – نادي الأسير: يواصل ستة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير ماهر الأخرس من جنين.
ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير الأخرس (49 عاماً) من بلدة سيلة الظهر في جنين يواجه ظروفاً صحية صعبة بعد أن وصل في إضرابه لليوم (35) على التوالي، وإلى جانب معركة الإضراب فإنه يرفض أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية، وقد جرى نقله مؤخراً من زنازين سجن “عوفر” إلى سجن “عيادة الرملة”.
وأوضح نادي الأسير أن الأسير الأخرس وهو أب لستة أبناء، أصغرهم طفلته تقى، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقله في شهر تموز الماضي، وحولته إلى الاعتقال الإداري لأربعة شهور جرى تثبيتها لاحقاً.
وأضاف نادي الأسير أن أربعة أسرى آخرين من بيت لحم يواصلون إضرابهم عن الطعام وهم: عبد الرحمن شعيبات (30 عاماً)، وهو مضرب منذ (11) يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري ويقبع في زنازين سجن “النقب الصحراوي”، إضافة إلى ثلاثة أسرى من مخيم الدهيشة شرعوا في الإضراب منذ تاريخ الرابع والعشرين من آب/ أغسطس الجاري رفضاً لاعتقالهم الإداري، وذلك وفقاً لعائلاتهم، وهم: مصطفى الحسنات (22 عاماً)، ورامز ملحم (23 عاماً)، ويزن بلعاوي (22 عاماً)، علماً أن ثلاثتهم أسرى سابقين، ويقبعون في سجن “مجدو”.
والتحق في الإضراب عن الطعام منذ أربعة أيام الأسير معتصم سمارة (42 عاماً) من طولكرم رفضاً لاعتقاله الإداري، علماً أنه أسير سابق قضى ما مجموعه في سجون الاحتلال أكثر من 17 عاماً، منها 15 عاماً بشكل متواصل، علماً أنه معتقل في تاريخ 7 نوفمبر 2019، ويقبع في زنازين سجن “النقب الصحراوي”.

(Source / 31.08.2020)

Geef een reactie

Het e-mailadres wordt niet gepubliceerd. Vereiste velden zijn gemarkeerd met *